011-4311188

عن المركز

مركز خبراء البسمة لطب الأسنان هو مركز متخصص في معالجات تقويم وتجميل الأسنان نلتزم بالمعايير المجلس الأوروبي والجمعية السعودية لطب الأسنان

رؤيتنا و قيمنا

أن نكون المركز المتميز الاول في غرب الرياض في تقديم خدمات طب الأسنان التخصصي ذات الجودة العاللية والتكلفة المناسبة .

مقالات علمية

دراسة أمريكية: اللعاب يحمى الأسنان من التسوس

كشفت دراسة طبية حديثة، النقاب عن أن المخاط يشكل جزء من 0.5 %، من اللعاب وليس المياه، ويحتوي على الميوسين اللعابي، والمركبات النشطة التي تحمى الأنسان من التلف، من قبل البكتيريا القعدية الطافرة التي تسبب تجويف، وتسوس الأسنان. في السابق، ساد اعتقاد بأن “الميوسين اللعابي”، وهى بروتينات سكرية كبيرة، تعمل على إبقاء المخاط في اللعاب زلق ومرن، والمساهمة في خصائص تشبه الهلام لها، إلا أن الآن يبدو أنها تلعب دورًا فعالاً في الدفاع ضد مسببات الأمراض والحفاظ على الميكروبات البشرية صحية، وفقًا لما نشرته وكالة “أنباء الشرق الأوسط”. وأسفرت الدراسة التي قامت بإعدادها كلاً من الباحثة إيريكا شابيرو فرانكل، من جامعة “هارفورد” الأمريكية، والباحثة كاتارينا ريبك، أستاذ معهد “ماساتشوستس” للتكنولوجيا، عن أن الميوسين اللعابي يعمل على تعزيز الدفاعات الطبيعية في الجسم، وقد تكون أفضل وسيلة للوقاية من تسوس الأسنان من الاعتماد على العوامل الخارجية مثل علاجات الفلورايد. كما وجدت الباحثتان أن الميوسين اللعابية لا تغير مستويات الطافرة، ولا تقتل البكتيريا أكثر من 24 ساعة، بدلاً من ذلك، فإنها تبقى البكتيريا العالقة في وسط سائل، وهذا بدوره يقلل من قدرتها على تكوين الأغشية الحيوية على الأسنان، مما يقلل فرص تسوس الأسنان.

ما هو الفلورايد و ما هي فوائده .

     للفلورايد العديد من الفوائد أهمها:  تقوية الأسنان:  يقوم الفلورايد بالاتحاد مع طبقة المينا (الطبقة الخارجية) و يجعلها أكثر صلابة و أقل عرضة للهجوم البكتيري. مقاومة البكتيريا: يعتبر معدن الفلورايد مضادا مقاوما للبكتيريا. ترميم التسوس الأولي: يستطيع معدن الفلورايد ترميم أو اعادة تأهيل طبقة المينا في مراحل التسوس الأولى. اذ يقوم الفلورايد بمقاومة البكتيريا و تقوية طبقة المينا، وبذلك يكون قد أصلح السن و ازال التسوس. تجدر الاشارة انه لا يمكن للفلورايد ترميم التسوس العميق. لأنه يصبح من الصعب وصول الفلورايد لمصدر المشكلة و يتطلب علاج التسوس بالحشوات على يد طبيب أسنان مختص. الفلورايد معدن من المعادن الطبيعية، و هو المعدن ال 17 الأكثر انتشارا في قشرة الأرض. يوجد في التربة و الماء بوفرة, و في النباتات و الحيوانات بكميات قليلة جدا. يتم اضافة الفلورايد صناعيا الى بعض مواد العناية بالأسنان مثل معجون الأسنان و غسول الفم و بعض المستحضرات الطبية. و في الولايات المتحدة و معظم الدول الأوربية يتم اضافة الفلورايد الى مياه الشرب العذبة نظرا للفوائد المتعددة لهذا المعدن.

زراعة الأسنان

بالرغم من التطور الكبير في سبل العناية بالفم و الأسنان، إلا أن الملايين يعانون من ضرورة خلع أسنانهم. أهم الأسباب التي تؤدي الى الخلع هي تسوس الأسنان و أمراض اللثة و الحوادث. لسنوات عديدة كانت الوسائل المتاحة لتعويض النقص الناتج عن خلع الأسنان هي الجسور و أطقم الأسنان. لكن اليوم هناك وسيلة جديدة و هي زراعة الأسنان. ما هي زراعة الأسنان؟ زراعة الأسنان عبارة عن بديل صناعي لجذور الأسنان. تصنع الزرعة من مادة التايتانيوم - Titanium - القادرة على التأقلم مع الجسم البشري. تثبت الزرعة في عظم الفك و تترك لفترة ينمو خلالها العظم حول الزرعة. بعدما ينمو العظم حولها تصبح الزرعة أساسا قويا يمكن تثبيت تاج أو جسر أو طقم أسنان متحرك يعوض المريض عن أسنانه المفقودة. بعد العلاج قبل العلاج ما هي مميزات زراعة الأسنان؟ تحسين مظهر الابتسامة: النتيجة النهائية لزراعة الأسنان هي أسنان صناعية غاية في الجمال تشبه تماما أسنانك الطبيعية. زيادة القدرة على المضغ: تزيد الزرعة عدد الأسنان في الفم مما يجعل المضغ أسهل. تحسين صحة الفم و الأسنان: لا تتطلب زراعة الأسنان حفر الأسنان المجاورة كما تتطلب الجسور. عدم المس بالأسنان المجاورة يتركها سليمة و يطيل من عمرها الافتراضي. تحسين مخارج الحروف عند النطق: زراعة الأسنان في المنطقة الأمامية للأسنان تحسن من القدرة على النطق. كذلك الاستعانة بزرعات الأسنان لتثبيت طقم الأسنان يزيد من ثبات الطقم و بذلك تخرج الحروف واضحة. زراعة الأسنان علاج شديد الاحتمال: يمكن للزرعة أن تعيش لسنوات عديدة. تتطلب زراعة الأسنان الرعاية ذاتها التي تتطلبها الأسنان الطبيعية، بما في ذلك استخدام الفرشاة و الخيط و الزيارة الدورية لطبيب الأسنان. عند اتباعك الإرشادات بدقة يمكن لزراعة الأسنان أن تعيش مدى الحياة. تزيد زراعة الأسنان الشعور بالارتياح و الثقة: تمكنك زراعة الأسنان من استرجاع ابتسامتك من جديد مما يساعدك على الابتسام بثقة. ما هي نسبة نجاح زراعة الأسنان؟ نسبة النجاح تختلف باختلاف موقع الزرعة في الفك. لكن بشكل عام فإن نسبة النجاح تعادل 97%. مع اتباعك إرشادات رعاية الأسنان بدقة يمكن لزرعة الأسنان أن تعيش مدى الحياة. هل تصلح زراعة الأسنان للجميع؟ بشكل عام لا توجد أي معوقات للزراعة. يجب أن تكون اللثة سليمة و أن يكون هناك كمية عظم كافية لغرز الزرعة. كما يجب على المريض الإلتزام بإرشادات التنظيف و الإنتظام بزيارة طبيب الأسنان. يجب دراسة حالة المدخنين و مرضى السكر و القلب بصورة شخصية لأن زراعة الأسنان عادة ما تكون أقل نجاحا معهم. أفضل وسيلة للتأكد من أن الزراعة علاج يصلح لحالتك هو مراجعة طبيب الأسنان. كيف تتم عملية زراعة الأسنان؟ الخطوة الأولى هي عملية غرز قطعة اسطوانية من التايتانيوم في عظم الفك. تترك هذه القطعة داخل العظم فترة ما بين 8 الى 12 أسبوعا. ينمو العظم حول و خلال الزرعة مما يثبتها في مكانها. و بذلك تحل الزرعة محل جذور الأسنان في الفك. يقوم طبيبك المعالج بعد فترة الانتظار بصنع تاج يثبت على الزرعة. في حالة فقدان أكثر من سن يستطيع الطبيب تركيب جسر أو طقم أسنان على الزرعة. سيقوم طبيب الأسنان باختيار لون لأسنانك الجديدة على الزرعة يطابق لون أسنانك الطبيعية. بعد الانتهاء من عملية الزراعة و التركيب، سيكون لديك أسنان جديدة ثابتة مطابقة تماما لأسنانك الطبيعية من حيث الشكل و الوظيفة. في الزيارة الأولى يقوم طبيب الأسنان بمعاينة حالة اللثة حول السن المخلوع. إذ يجب أن تكون اللثة سليمة و أن يكون هناك كمية عظم كافية لغرز الزرعة. يبدأ طبيب الأسنان علاج الزراعة بفتح اللثة و حفر فراغ في العظم باستخدام أدوات حفر خاصة لعلاج الزراعة. يقوم الطبيب بغرز الزرعة في الفراغ و تثبيتها في مكانها. الشكل النهائي لزرعة الأسنان. تترك الزرعة بهذه الصورة مابين 8-16 اسبوعا لينمو عظم الفك حولها و تصبح أساسا قويا ثابتا في الفم. في الزيارة التالية بعد أن تلتحم الزرعة بالفك يقوم طبيب أسنانك بوضع تاج على الزرعة. يطابق هذا التاج لون و شكل بقية الأسنان. علاج زراعة الأسنان (الزرعة + التاج) بصورته النهائية