..تعرف على تقويم الأسنان..

 

 

Picture

تقويم الأسنان 
هو فرع تخصصي من علوم طب الأسنان الذي ينصب إهتمامه على تطور الأسنان والفكين والوجه وطرق معالجة التشوهات في كل منها. هدف المعالجة التقويمية هو تحقيق صحة مثالية للفم عن طريق الحصول على إطباق مثالي للأسنان, و بالتالي تحسين قدرة الأنسجة الفموية والسنية على مقاومة الأمراض والآفات وتحسين المظهر العام للوجه والإبتسامة مما يعزز ثقة المريض بنفسة. يهدف علم تقويم الاسنان و الفكين الى تصحيح حالات سوء الاطباق السني , و عدم التناسق الهيكلي بين الفكين، بالاضافه لعدم انتظام الاسنان في الأقواس السنية.  بناءا عليه يمكن تلخيص فوائد المعالجه التقويميه كما يلي:
 

1 تحسين الجماليات الوجهيه بشكل عام، والابتسامة تحديدا.

2 تحسين العمل الوظيفي للاسنان و الأنسجة المحيطة.

3 منع الأذى للأسنان الأمامية البارزة نتيجة للكدمات المفاجئة.

4 معالجة الأسنان المطمورة والغير بازغة.

5- تحسين مقاومة الأسنان واللثة للآفات والأمراضيمكن القول بأن تحسين مظهر الأسنان و رصفها بالوضع الأمثل يعتبر مكسبا جماليا و معنويا حيويا للمريض, مما يزيد من ثقته بنفسه. بالإضافة لذلك, فإن حسن انتظام الأسنان يسهل عملية التنظيف مما يحافظ على سلامتها من الأفات وتحسين مقاومة اللثة للأمراض والإلتهابات. إن إنتظام الأسنان في الأقواس السنية, يحسن عملية المضغ و يمنع تآكل اسطحها بسرعة؛ كما ان تصحيح بروز الأسنان العلوية يمنع تعرضها للكسر نتيجة لكدمات مفاجئة
invis
التعليمات الخاصة بمرضى المعالجات التقويميةأولا:  التغذية :
وهي من الأمور المهمة حيث يجب الامتناع عن تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي تحتوي نسبه عاليه من السكر أو ذات القوام اللاصق أو الصلب  طول فترة المعالجة وذلك لحماية الأسنان من التسويس و الجهاز التقويمي من الكسر وبذلك تنتهي المعالجة بالسرعة الممكنة بدون تأخير, وهذه الأطعمة والمشروبات هي:

جميع أنواع المشروبات الغازية التي تحتوي على الكربونات مثل ( البيبسي , الميرندا , ديو ,…….الخ)

جميع أنواع المكسرات مثل(الفصفص, الفستق, البندق, اللوز, المكسرات الصينية,………………الخ)

الأطعمة والحلويات اللاصقة مثل ( العلكة, التوفي , السنكرز , مارس, نويكس, التمر القاسي,…..الخ)

الخضار والفواكه القاسية مثل ( الجزر,التفاح, وحتى يتم تناولها يجب أن تقطع إلى قطع صغيره أويتم بشرها)

الأطعمة القاسية مثل (الشابوره, الخبز اليابس , الثلج, بطاطس الشيبس, البطاطس المقلية القاسية, الفشار)

اللحوم القاسية وحتى يتم تناولها يجب أن تقطع إلى قطع صغيره أو ُتؤكل مفرومة.

يجب الامتناع عن قضم الأظافر,ومسح جهاز التقويم بالمناديل أو القطن أو استعمال الأعواد الخشبية.

 


ثانيا :تنظيف الأسنان والعناية بجهاز التقويم
إن وجود جهاز التقويم في الفم يزيد من إمكانية تراكم الطعام وصعوبة التنظيف ولهذا السبب فإن قابلية حدوث تسويس الأسنان واصفرارها والتهاب اللثة تزداد بشكل كبير. للوقاية من ذلك يجب إجراء التنظيف الفرشاة مباشرة بعد كل وجبة طعام بغض النظر عن نوعها وكميتها بالإضافة إلى التنظيف الاعتيادي قبل النوم وعند وجود رائحة فموية , وللقيام بهذا الأمر قد تحتاج لاحتفاظ بأدوات التنظيف في حقيبة خاصة إذا كنت ممن يتناولون وجبات الطعام خارج المنزل (في المدرسة أو في العمل مثلا).

الأدوات والمواد المستعملة في تنظيف الأسنان والعناية بالفم عند مرضى تقويم الأسنان:

 معجون تنظيف الأسنان- 
فرشاة تقويم الأسنان (Orthodontic tooth brush) . 
فرشاة مدببه (Interdental tooth brush). 
         خيوط بين سنيه. 
مضمضة فموية
  الأقراص الملونة الكاشفة عن التسويس.
الشمع الخاص بتقويم الأسنان.

كيفية إجراء التنظيف 

هناك تنظيف يتم إجراؤه بعد كل وجبة طعام وهو على الشكل التالي: 

نقوم بتنظيف السطوح الطاحنة والشفوية واللسانية باستخدام  فرشاة تقويم الأسنان والمعجون . 


نقوم بتنظيف السطوح الباقية والتي تكون حول الحاصرة التقويمية وبين السلك والسن بواسطة الفرشاة المدببة والمعجون.

 نقوم بتنظيف المناطق الملاصقة بين الأسنان بالخيوط السنة. 

أما الإجراءات التي تتم مره واحده قبل النوم 

استعمال المضمضة الفموية
عمل تدليك بسيطا للثة باستخدام إصبع السبابة وقليل من معجون الأسنان.

استعمال الشمع الخاص بتقويم الأسنان: 

 

 

يستعمل هذا الشمع في حال الشعور بوجود تهيجات أو احمرار في الخد أو الشفاه ناتجة عن الاحتكاك مع مواضع معينة من جهاز التقويم , حيث وبالاستعانة بالمرآة يتم وضع الشمع على الجزء من جهاز التقويم المقابل لموضع التهيجات. 

ثالثا:  مرحلة التثبيتتعتبر مرحلة التثبيت من أهم المراحل في المعالجة التقويمية حيث أن الأسنان تميل للعودة إلى الشكل الذي كانت عليه قبل المعالجة ويجب إتباع إرشادات الطبيب الخاصة بالتثبيت حيث أن لكل حالة خصوصيتها ولكن بشكل عام هناك نوعين من التثبيت :


 التثبيت المتحرك:

 وينم وضع التثبيت ليلا ونهارا لمدة لا تقل عن ثلث إلى نصف فترة المعالجة بالجهاز الثابت ثم الاستغناء عنه تدريجيا حسب تعليمات الطبيب, ولا يجوز التخلص من جهاز التثبيت  ورميه بعد انتهاء مدة التثبيت حيث يحتاج المريض لفحص ثبات أسنانه عن            طريق تجربة التثبيت مره واحده في الأسبوع , فإن كان هناك صعوبة في وضع جهاز التثبيت في الفم  وَجَبَ عندها ارتداؤه لفترة أخرى حتى تعود الأسنان لوضعها السابق. 

يتم نزع التثبيت في أوقات الطعام, وتنظيفه من وقت لآخر, كما يجب وضعه في كأس من الماء النظيف في حال عدم الرغبة في ارتدائه , كما أنه لا يجوز تعريضه لدرجات حرارة عاليه أو لأشعة الشمس المباشرة لفترة  طويلة. 

 التثبيت الداخلي :
 وهو غير متحرك  يتم تركيبه في الفم من قبل أخصائي تقويم الأسنان , ويحتاج هذا النوع من التثبيت إلى عناية إضافية من قبل المريض وذلك عن طريق تنظيف المناطق السنية الملاصقة بحرص شديد حتى لا يحصل تسويس للأسنان , كما يجب الامتناع عن قضم  الأطعمة القاسية جدا كالعظم مثلا. 

يجب الكشف الدوري على الأسنان لدى طبيب الأسنان العام للتأكد من حالة اللثة والأسنان وعدم وجود تسويس. 

ربما يتعرض التثبيت بعد فترة من الاستعمال للكسر, عند ذلك يجب مراجعة عيادة تقويم الأسنان بأسرع ما يمكن لإصلاحه قبل أن يحصل حركه للأسنان.  

 رابعا : الأسئلة المتكررة كثيرا   س1-كم مدة المعالجة التقويمية؟

  يمكن لأخصائي تقويم الأسنان توقع مدة تقريبية لإنهاء المعالجة لكن هذه المدة قد تزيد وقد تنقص تبعا لعوامل كثيرة منها استجابة الجسم للعلاج والتي تتعلق بعمر المريض بالإضافة لتعاون المريض والتزامه بزيارات المعالجة بمواعيدها. تكون المدة بإذنه تعالى حسب المدة المدونة بالعقد مع احتمال زيادة المدة أو نقصانها ستة شهور.

 

س2-هل يرافق المعالجة التقويمية شعور بالألم ؟
ج1–  نعم قد يرافق بعض المراحل شعور بألم بسيط أو الوخز وعدم الارتياح  وخصوصا بعد تنشيط جهاز التقويم وهو إلى حد ما شعور طبيعي قد يتبع تنشيط جهاز التقويم بعد الزيارات العلاجية. 

س3-ماذا أفعل إذا شعرت أن أحد أجزاء جهاز التقويم تجرحني ,أو شعرت بوجود نخلخل في الأسلاك أو أحد الأجزاء الأخرى ؟   

ج3- أولا حاول تحديد الجزء من جهاز التقويم الذي سبب الألم عن طريق النظر بالمرآة ثم وضع قطعة من الشمع الخاص بتقويم الأسنان على الجزء المؤذي , ثم بادر بمراجعة عيادة تقويم الأسنان لحل هذه المشكلة. 

س4-لماذا أحتاج لمعالجة التسويس الموجود في أسناني وإزالة الترسبات الجيرية قبل إجراء المعالجة التقويمية ؟    

ج4- تتضمن المعالجة التقويمية تطبيق قوى تقويمية لتصحيح وضع الأسنان , هذه القوى تتطلب أسنان ونسج داعمة لثوية سليمة يمكنها تحمل هذه القوى . لا يمكن الاعتماد على أسنان ولثة غير سليمة في أي معالجة تقويمية فلا أحد يستطيع توقع المفاجآت السيئة التي يمكن أن تسببها.