هذه العملية احد انواع عمليات ترميم الاسنان طورت للتناسب مع العلاج وقاية الأسنان في الدول النامية
أو الأماكن النائية حيث تعاني تلك المناطق من قلة الخدمات الطبية المتكاملة وقلة في الأدوات الأساسية والبنى التحتية.
وتعتمد هذه الطريقة على أوزالة التسوس الحاصل بواسطة أدوات يدوية فقط – أي بدون استخدام الحفار الطبي –وبدون
Glass ionomer-استخدام الحفار الطبي –وبدون مخدر موضعي وترميم السن بحشوة لاصقة وهي الايونومير الزجاجي الايونومير الزجاجي يعتبر حشوة ناجحة جدا في ترميم الاسنان حيث انها :
– -لا تستغرق وقت طويل في تطبيقها على السن /الضرس المراد ترميمه
– -تحملها لوجود بعض اللعاب حيث انه لا يقل بشكل كبير من كفائتها –كبعض الحشوات الاخرى مثل الكمبوزيت.
– -توقف او تبطى عملية التسوس وذلك يرجع الى انها تفرز ببطئ مادة الفلورايد.
– -لا داعي الى حفر اجزاء كبيرة من السن لتطبيق الحشوة فهي تعتمد على الالتصاق بالسن كيميائيا
– عملية “ترميم الاسنان بالطريقة اليدوية “لها فوائد عدة عندما تستخدم لعلاج اسنان الاطفال وهي :
– لايستخدم التخدير الموضعي في هذه الطريقة زهادة مايكون العلاج نفسة غير مؤلم لطفل وبالتالي تقبلة للعلاج أكثر.
– -التقليل من أو عدم استخدام الحفار نهائيا والذي بدورة يساعد الطفل على تقبل العلاج حيث ان بعض الاطفال يعانون من صوت الحفار .
– – في بعض الاحيان قد تساعد هذه الطريقة علاج كثير من حالات الاطفال التي تستدعي تحويلهم الى العلاج تحت التخدير الكلي في المستشفى مما يوفر ماديا على الاهل .
– ترميم الأسنان بهذه الطريقة يتبع شروط معينة لابد من تقييمها قبل المباشرة في العلاج وهي :
– -ان يكون التسوس لم يصل الى عصب (لب)السن فلا الام عند النوم أو خراج أو الام مفاجئة من دون مسبب أو اهتزاز في السن بسبب الخراج .
– -تعاون من الطفل بدرجة يستطيع الطبيب معها رؤية التسوس بشكل واضح وازالته.
– مع هذه الطريقة من العلاج لابد من مراقبة الاسنان المعالجة بطريقة منتظمة(كل 3 شهور ) وذلك للتاكد من ثباتها أو قوة التصاقها بالسن . هذه الطريقة ليست الافضل في علاج التسوس وترميم الأسنان مثل الحفار ولكن قد تساعد بشكل كبير كثير من الاطفال على التأقلم مع علاج الإسنان في المراحل المقبلة .

بقلم الدكتور :سيف الدين
(أخصائي الأطفال )